مواصلة أعمال المؤتمر النقدي التاسع عشر حركات التجديد في الأدب العربي الحديث ونقده في جامعة جرش - Jerash University

مواصلة أعمال المؤتمر النقدي التاسع عشر حركات التجديد في الأدب العربي الحديث ونقده في جامعة جرش

واصل المشاركون في أعمال المؤتمر النقدي التاسع عشر " حركات التجديد في الأدب العربي الحديث ونقده" لقسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب في جامعة جرش مناقشة أوراق عملهم لليوم الثاني على التوالي بمشاركة علماء وباحثين من الجزائر، ولبنان، وسوريا، والسعودية، وفلسطين، والكويت، والمغرب، العراق، وتركيا وقد ترأس الجلسة الأولى الدكتور بوجمعة بوبعيو من الجزائر، وتحدثت فيها الدكتورة فايزة حسناوي من الجزائر بورقة عمل حملت عنوان " ملامح التداولية العربية بين الأصالة والمعاصرة" ، الورقة الثانية قدمها الدكتور ياسر علي من تركيا بعنوان " النقد الأدبي العربي الحديث بين النظرية والممارسة"، بينما حملت ورقة الدكتور عماد عبد الوهاب الضمور من الأردن عنوان " رحلة البحث عن الذات الأنثوية في الشعر الأردني المعاصر"، " الأشكال الشعرية الجديدة في الشعر الجزائري المعاصر بين هاجس التجريب وسؤال المرجعية " كانت عنوان ورقة الدكتور زهيرة بولفوس من الجزائر، وتناول الدكتور علي المومني. من الأردن في ورقته "الحداثة والتجريب: إشكالية المصطلح والمفهوم"، الأستاذ الدكتور فؤاد عبد المطلب من الأردن قدم ورقة بعنوان " كتاب لونجين ”في السمو“ محاولة كلاسيكية مبكرة في النقد الفني والرومانتيكي والمقارن"، أما الورقة الأخيرة قدمتها الدكتورة صبيرة قاسي من الجزائر بعنوان " التشكيل البصري في الشعر العربي الحديث".

وترأس الجلسة الثانية الأستاذ الدكتور فؤاد عبد المطلب وقدمت فيها ست أوراق عمل الأولى للأستاذ الدكتور خالد السامرائي من العراق بعنوان " البنى الأسلوبية لقصيدة النثر العربية بين إشكالية الانتماء والطواعية على مواكبة الحدث" ، وقدمت الدكتورة رشيدة كلاع من الجزائر ورقة عمل حملت عنوان " تجليات التجريب في رواية ”كيف ترضع من الذئبة دون أن تعضك“ لعمار الخوص"، الدكتور عباس عبد الحليم من الأردن كانت عنوان ورقته " عز الدين المناصرة وتجديد المنهج في النقد الأدبي المقارن"، " أزمة التلقي العربي للحداثة " ورقة عمل الدكتور علي حمودين من الجزائر، وتناول الدكتور علي قاسم الخرابشه من الأردن " المؤثرات الأجنبية في شعر الشعراء العرب المحدثين"، الدكتورة هند سعدوني من الجزائر حملت ورقتها عنوان " الرواية الجديدة علامة التجديد في مرحلة ما بعد الحداثة "
الجلسة الثالثة والأخيرة ترأسها الدكتور إياد عبد الودود من العراق وقدمت فيها الدكتورة مريم عفانه من السعودية ورقة عمل بعنوان" الرواية الرقمية والناقد الجديد"، " أفق التجديد في النقد الثقافي، قراءة في النظرية والتطبيق " كانت عنوان ورقة الدكتورة فريال القضاة من الأردن، الدكتورة جميلة السيد زيدان من السعودية قدمت ورقة عمل بعنوان " التجديد في الدرس البلاغي وعلاقته بمجال الاتصال "، بينما تناولت ورقة الدكتورة نجود الحوامدة من الأردن عنوان " الحداثة والتجديد في الرواية الأردنية، سميحة خريس أنموذجا "، وحملت ورقة عمل الدكتورة فاطمة علي خزاعلة من الأردن عنوان " أثر التجديد في الأدب الأردني ”الرواية الأردنية“ "، " الرواية العربية بين الابتكار والتطوير والتأثير والتأثر" كانت الورقة الأخيرة للمهندس صبحي فحماوي من الأردن.
وذكر منسق عام المؤتمر الدكتور محمد رقيبات انه سيعقد غداً عند الساعة التاسعة صباحاً جلسة لمناقشة التوصيات، وبعدها سيتم توزيع شهادات المشاركة على المشاركين، كما تنظم الجامعة رحلة ترفيهية إلى الأماكن السياحية والأثرية في كل من جرش وعجلون.