نظام التوظيف الإلكتروني في جامعة جرش

 

 تطور وحدة الخدمات الإلكترونيّة  نظام التوظيف الإلكتروني للوظائف الأكاديمية و الإدارية ليساعد على عملية الاستعلام عن الوظائف الشاغرة و ما يتعلق بها من شروط حيث يتم استعراض نموذج الطلب إلكترونياً و تعبئته من قبل المتقدم على الوظيفة ومن ثم إرساله للجنة المختصة بالجامعة , ويدعم النظام خاصية متابعة الطلب الوظيفي من خلال رقم أو كود الطلب الذي أعطي للمتقدم في نهاية  تعبئة نموذج الطلب الإلكتروني.بعد اتمام عملية التسجيل.

تتولى دائرة شؤون الموظفين تنظيم إجراءات التوظيف في الجامعة، وتحرص الدائرة على تطبيق السياسة التي انتهجتها الجامعة منذ تأسيسها بتكافؤ فرص التوظيف أمام جميع المتقدمين للوظائف، وذلك من خلال الاختيار المستند على جدارة وخبرة وقدرات المرشح، ومدى توافقها مع المؤهلات والمهارات المطلوبة للوظيفة، ويتم اخضاع مقدمو الطلبات الذين يتم اختيارهم من بين كامل عدد مقدمي الطلبات، لإجراءات تقييم (اختبارات خطية ومقابلات شخصية) وذلك من أجل اختبار معرفتهم وملاءمتهم للوظيفة.
تتم عملية اختياروتعيين الموظف على أربع مراحل نوضحها فيما يلي:

المرحلة الأولى: استقبال  طلبات توظيف.

المرحلة الثانية: تقييم الطلبات.

المرحلة الثالثة: الاختبارات والمقابلات.

المرحلة الرابعة: التعيين.

 الخدمات الإلكترونيّة

التسجيل الإلكتروني
تتيح هذه الخدمة للطلبة تسجيل المواد الدراسية واجراء عمليات السحب والإضافة والإطلاع على الجداول الدراسية. كما وتسمح هذه الخدمة للطلبة الإطلاع على خطتهم الدراسية وجميع العلامات الفصلية، والحصول على الإرشادات الأكاديمية اللازمة لتسهيل عملية التسجيل.

نظام خدمات المدرسين
توفر هذه الخدمة مييزات متعددة للمدرسين اهمها ادخال العلامات والإستعلام عنها، اضافة الى الإستعلام عن مسار الطلبة الأكاديمي بما في ذلك الخطة الدراسية وكافة المعلومات الأساسية. اضافة الى الإطلاع على الجداول الدراسي واعداد الطلبة المسجلين واسمائهم.

التعليم الإلكتروني
تضع هذه الخدمة كافة المواد الدراسية والمصادر التعليمية التابعة لجميع المساقات في متناول الطلبة من خلال طرحها على شبكة الإنترنت. كما وتوفر هذه الخدمة فرصة التواصل والتفاعل المستمر بين المدرسين والطلبة.

المكتبة الإلكترونية
توفر هذه الخدمة مييزات متعددة للمدرسين والطلبة من خلال السماح لهم بالإستعلام عن مايتوفر من كتب ومجلات علمية وابحاث ، بالإضافة الى الدخول الى قواعد بيانات عالمية متخصصة والحصول على احدث الإصدارات الكترونية من كتب وابحاث.