دائرة الخدمات الإلكترونيّة / مركز الحاسوب - Jerash University
دائرة الخدمات الإلكترونيّة / مركز الحاسوب

كلمة مدير الدائرة

المهندس علاء العتوم

تم انشاء مركز الحاسوب في الجامعه مع بداية العام الدراسي 2002/2003 م وتمت اعادة تسميته بدائرة الخدمات الإلكترونيّة في عام 2015 ، وتهدف دائرة الخدمات الإلكترونيّة الى تقديم افضل خدمات الأنترنت و الخدمات الألكترونية للطلبة و الموظفين و أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين حيث تم تزويده وتجهيزه بكافة الأجهزة و الخوادم و البرمجيات و المعدات اللازمة، وتضم الدائرة كل من الشعب التالية: شعبة الشبكات والصيانة، شعبة البرمجة وقواعد البيانات، شعبة التدريب والتطوير وشعبة الموقع والتعليم الإلكتروني.

وتشكل دائرة الخدمات الإلكترونيّة في الجامعة احد أهم المحاور الرئيسيه في مجال إستخدام تقنية المعلومات الحديثة في الجامعة لتطوير خدمات الجامعه ورفع سويتها التعليميه وتحقيق رؤيتها ورسالتها ودعم اصحاب القرار فيها بالمعلومه الدقيقه والتقارير التحليليه التي تساعدهم لاتخاذ القرار الصحيح في الوقت المناسب ، حيث يعمل المركز على مواكبة التطور السريع في مجال تكنولوجيا المعلومات ووضع الجامعة في مسار مواكبة هذا التطور.

تقوم الدائرة بالعديد من المهام الاساسية في الجامعة للكادر الاكاديمي والاداري والطلبة على حد سواء، حيث يقدم خدمة صيانة وتهيئة و تحديث شبكة الجامعة السلكية واللاسلكية، كما وتعمل الدائرة على انشاء الانظمة و قواعد البيانات كنظام المالية ونظام القبول والتسجيل ونظام المركز الصحي ونظام عمادة شؤون الطلبة و غيرها من الانظمة المتعددة ، بالاضافة الى ذلك تقدم الدائرة خدمة الانترنت والبريد الإلكتروني والامتحانات الإلكترونية كما وتقوم الدائرة بالمشاركة في إعداد مواصفات العطاءات المتعلقة بالحواسيب والخوادم والشبكات ومتابعة دراستها و تنفيذها والاشراف عليها .
كما و تحرص الدائرة على تطوير موقع الجامعة الإلكتروني والمواقع التابعة له، مثل مواقع الكليات والمراكز والدوائر المختلفة، وإنشاء بوابات إلكترونية لاعضاء الهيئة التدريسية والموظفين والطلاب لتقديم الخدمات المختلفة ،


اضافة الى هذه الخدمات تقوم شعبة الشبكات الصيانة والدعم الفني في الدائرة بتقديم خدمات الدعم الفني والصيانة لأجهزة الكمبيوتر وتوابعها المستخدمة في الجامعة من قبل أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة. كما وتقوم بتجهيز المختبرات اللازمة لخدمة الطلبة، والعمل على تحديثها، لتواكب متطلبات العصر